نظام التعليم للاستجابة لحالات الطوارئ

مساعدة الطلاب السوريين النازحين على بناء مستقبل مستدام من خلال فرص التعليم.

تعرَّف على المزيد
A female student smiling. A female student smiling.

فرص للطلاب

هل أنت طالب سوري نازح تبحث عن فرص منح دراسية، والتعلُّم عبر الإنترنت أو تعلُّم اللغة؟ يدرك نظام PEER (نظام التعليم للاستجابة لحالات الطوارئ) أهمية التعليم العالي للطلاب المتأثِّرين بالأزمات وويسعى سعيًا حثيثًا إلى مساعدتهم على مواصلة الدراسة. انقر على ما يلي لبدء التصفح والانتقال عبر قاعدة بيانات نظام PEER واعثر على الفرصة المناسبة!

ابحث عن الفرصالموارد

التواصل مع الجامعات

لقد أدَّت الأزمة السورية إلى وجود حالة طوارئ أكاديمية. واليوم يوجد أكثر من 200000 ألف طالب سوري في عمر المرحلة الجامعية حول العالم ممن تعرَّضت حياتهم التعليمية للانقطاع بسبب الصراع الدائر في وطنهم. ويبحث الآلاف عن الفرصة المناسبة لمواصلة الدراسة في بيئة آمنة وسط مجتمعات تعليم عالٍ ترحِّب بوجودهم. اتصل بنظام PEER للاطلاع على الفرص الجامعية على موقع الويب لدينا وتعرَّف على المزيد حول المبادرة التي نطرحها.

تعرَّف على المزيد

التواصل مع المنظمات

إن المنظمات حول العالم تتخذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع حالات الطوارئ في التعليم العالي السوري. فآلاف المنظمات تقدِّم فرص المنح الدراسية والتعلُّم عبر الإنترنت وتعلُّم اللغات. إذا كانت المنظمة لديك واحدة من هذه المنظمات أو إذا كنتَ تقدِّم خدمات وموارد أخرى للطلاب السوريين، فاتصل بمجتمع نظام PEER وتعرَّف على المزيد حول المبادرة التي نطلقها.

تعرَّف على المزيد

أحدث الأخبار

Originally published by Reliefweb and reprinted with permission.

Education Above All (EAA), through its programme Al Fakhoora announces the awarding of higher education scholarships to Syrian and Palestinians students. 489 scholarships are co-funded and implemented by SPARK in Turkey, Lebanon and Jordan, while the remaining 100 scholarships are implemented in the Gaza Strip by UNDP's Programme of Assistance to the Palestinian People.

19 December, 2017

Originally published by the European Commission and reprinted with permission.

Today, the EU Regional Trust Fund in Response to the Syrian Crisis adopted new projects totalling €150 million to support refugees and their host communities in Iraq, Jordan, Lebanon and Serbia.

7 ديسمبر 2017