كيف انتقل الطلاب اللاجئين إلى الجامعات الألمانية؟

يقول السيد سوهرابي، اللاجئ الأفغاني المولود في إيران، إن الذهاب إلى المنظمة التعليمية لم يكن سهلاً. ببلوغ سنّ 10 أو 11 عامًا، كان يعمل نهارًا ويدرس ليلاً. وفي النهاية استطاع أن يدرس الترجمة الإنجليزية في جامعة خارج طهران طوال أربعة فصول دراسية، وكان الأمر صعبًا أيضًا بوصفه أفغانيًا يعيش في إيران.

In 2015, he made the dangerous journey from Iran to Germany. Now he wants to enroll in a university and finish his education. But the authorities have not yet rendered a final decision on his asylum application, so he’s not certain if he will even be allowed to stay in Germany. And he’ll need to learn German before he can apply. اقرأ المزيد.